حدد المستوطنه التي ترغب أن يتم تنبيهك

صورة قطرية للوضع روتين

ما هو الفيضان؟

الفيضان هو اغراق مساحة جافة بالماء خلال فترة زمنية قصيرة. تنشأ الفيضانات على الاغلب جراء هطول مياه الأمطار وأحياناً نتيجةً للعواصف, الهزات الأرضية, وفيضان مياه الأنهر على ضفافها.

القوة الهائلة لمياه الفيضانات والصورة الفجائية التي تصل بها تعتبر بمثابة خطر حقيقي, يُمكن أن يصل حتى الى فقدان الحياة (عن طريق الغرق, بعد المحاصرة جراء موجة من الفيضانات كانت تبدو لنا بسيطة جداً) للانسان وللحيوانات. في الكثير من المرات تم توجيه نداء الاستغاثة لوحدات الإنقاذ حول العالم من أجل القيام بتخليص المحاصرين بواسطة قوارب مطاطية ووسائل خاصة أخرى.

من المتوقع أيضاً أن يتسبب الضرر للشوارع والمباني والتي قد تتضرر بصورة كبيرة جراء إصابتها بواسطة امواج الفيضانات مما يجعل الحركة فيها في غاية الخطر. بعض الشوارع يتم ترميمها سنوياً بعد موجة الفيضانات.
هناك أهمية قصوى لبحث مجال الفيضانات ومعرفة مصادر الخطر التي تشملها.

تغمر مياه الفيضانات في اسرائيل, بالأساس مناطق الوديان في صحراء يهودا والنقب.

مزيج فريد من العوامل المناخية والجغرافية لخلق الظروف الملائمة لحدوث الفيضانات: هطول أمطار قوية ومتواصلة, تربة مانعة للتسرب, حوض تصريف كبير مياه الأنهر ومنحدرات حادة تؤدي الى حوض التصريف.

كما ذكر أعلاه, في حالة هطول أمطار ولا تُمكن التربة لهذه الأمطار من التغلغل بداخلها, فإن هذه الأمطار تبدأ بالجريان على سطح الأرض. تتجمع قطرات المياه في تيارات صغيرة, وتنضم بدورها الى التيارات المائية الأكبر والى مجرى مياه الأنهر. في الأصل, بالقرب من خط مجرى المياه, يبدو الفيضان كنهر صغير, وفي المنحدرات تقوم الفيضانات بانشاء أنهر كبيرة وشلالات. تتعلق قوة الفيضانات بكمية الأمطار وبحجم حوض التصريف.

فكلما هطلت كميات أكبر من المياه, كلما تجمعت كميات أكبر من المياه في حوض التصريف مما يؤدي الى أن يكون تيار المياه أكثر قوة. بالإضافة الى ذلك, من المحتمل أن يكون هناك فيضان على ضوء حدوث كوارث طبيعية لديها القدرة على انشاء ظروف شبيهة.

الفيضانات, مشابهة للهزات الأرضية والحرائق تقوم بضرب الجبهة الداخلية بدون إنذار مسبق.
الصعوبة الأساسية بالتنبؤ حدوث الفيضانات جراء هطول مياه الأمطار, هو نتيجة لحقيقة أنه لا توجد علاقة مباشرة بين منطقة هطول الأمطار لمكان حدوث الفيضانات.

 يكفي هطول الأمطار في صحراء سيناء, لكي يقوم نهر الفاران في جنوب البلاد بتغطية شارع العرابا بالمياه. وهكذا على سبيل المثال, تؤدي الأمطار المحلية والتربة المسدودة الى تجمع المياه في الأنهر الصغيرة المتعلقة بحوض التصريف الخاص بنهر الفاران, الذي يبدأ في مصر. تتجمع المياه وتتراكم, تقوم بتجميع القوة. كلما كان الميل أكبر, كلما كانت موجة الفيضانات أكبر وأكثر فجائية في منطقة العرابا- الجافة والخالية من الغيوم.

التعاون بين مراكز التنبؤ بالأرصاد الجوية, يالإضافة الى المراقبة العالية النطاق والمتواصلة بخصوص مسطحات بحيرات التصريف, يساعد على التنبؤ بحدوث الفيضانات وعلى تقليص الأضرار التي قد تنشأ على ضوءها. لذلك, ولمنع حدوث نتائج مدمرة, هناك حاجة ليقظة المواطنين- الاستماع الى وسائل الإعلام للحصول على توجيهات وتنفيذها بحذافيرها.