היסטוריית התרעות לפי ישוב

  • יממה אחרונה
  • שבוע אחרון
  • חודש אחרון

התרעות 32

< الرجوع

خصوصا في هذا الوقت - نحافظ على القواعد

نحافظ في الحيز العام على : الكمامة، المسافة وغسل اليدين

وافقت الحكومة على تسهيلات للجمهور في اطار مكافحة فيروس كورونا ، من بينها إزالة القيود المفروضة على مغادرة المنزل ، إلى جانب فتح المؤسسات التعليمية، المحلات التجارية والشركات وأماكن العمل.
 تهدف التسهيلات إلى إعادة الاقتصاد إلى العمل بطريقة خاضعة للرقابة ، من أجل خلق روتين جديد من شأنه أن يتيح مواجهة التحدي الاقتصادي والاجتماعي.
 في هذا الوضع، عندما يكون هناك عدد أكبر من الأشخاص في الخارج ، تزداد احتمالية الإصابة. لذلك فان المحافظة على القواعد السلوكية هامة جدا لمنع العدوى وانتشار الفيروس.

السلوك الصحيح خلال فترة الكورونا
• يجب وضع كمامة تغطي الفم والأنف في الأماكن العامة ، وفقًا للقواعد الموضحة لاحقا. وفقا للوائح، شخص تواجد في مكان عام ولم يضع كمامة فم-انف سيتم تغريمه بمبلغ 500 شاقل جديد بدون تحذير.
• تجنب الملامسة والاحتفاظ بمسافة 2 متر من شخص لآخر.
• يجب اتباع قواعد النظافة وغسل اليدين.

واجب وضع الكمامة
هناك واجب لارتداء كمامة ابتداء من سن 7 في الحالات التالية:
1. أثناء التواجد في الحيز العام.
.2 في مبنى آخر غير مكان السكن أو محل إقامة دائم آخر.
3 في الحافلة،  قطار الركاب أو مركبة أخرى تستخدم لتقديم خدمات النقل العام.

لا يسري واجب ارتداء كمامة أو حمل كمامة في الحالات التالية:
1. أولاد دون سن الـ 7.
2 . كل من له سبب طبي وتأكيد على ذلك.
3 . أثناء السفر بمفردك أو مع أناس يعيشون معًا.
4. أثناء علاج قاصر دون لمسه.
5. أثناء العلاج بدون تلامس شريطة أن يبقى المعالِج والمريض على بعد 3 أمتار من بعضهما البعض.
6. مشارك في بث في وسائل الإعلام.
7. عاملان يجلسان في الغرفة بصورة دائمة شريطة الحفاظ على مسافة مترين بينهما.
8. أثناء النشاط الرياضي.

لماذا من المهم وضع الكمامة؟
ينتقل فيروس الكورونا من شخص لآخر عن طريق رذاذ القطرات أثناء الحديث، السعال أو العطس. لن يظهر معظم الأشخاص المصابين بالكورونا أي علامات للمرض أو يشعرون أو يبدون مرضى ، لكنهم يصيبون بالعدوى لأنهم يمكنهم نقل الفيروس إلى الآخرين.
من المهم أن نفهم: كلنا نبصق عندما نتكلم.  عند السعال أو العطس ، يتناثر رذاذ من فمنا وأنفنا. في معظم الحالات ، يكون تناثر الرذاذ مجهريًا ولا يمكن ملاحظته.
إن وضع كمامة فم -انف يقلل بشكل كبير جدا من خطر إصابتنا بالعدوى ، ويقلل من المخاطر التي يتعرض لها الآخرون بجوارنا. هي تحمي أولئك الذين يضعونها وكذلك المقربين منهم ، لأنها تمنعنا من اطلاق رذاذ على الآخرين وتمنع رذاذ الآخرين من الوصول إلى أفواهنا وأنوفنا. لذلك ، في حال التقى حامل الفيروس بشخص آخر
ويرتدي كلاهما كمامة فم-انف فان الحماية ضد العدوى مزدوجة ومضاعفة.
انتبهوا- حتى عند وضع الكمامة، فانه يجب المحافظة على مسافة مترين بين شخص وأخر وكذلك المحافظة على النظافة وغسل اليدين. بالذات الأن، مع تخفيف الإرشادات وبناء الروتين الجديد- فان ذلك هام جدا.

أنواع الكمامات الملائمة للجمهور العام
- الكمامة الطبية (كمامة الجراحين) هي المعيار المطلوب في المستشفيات والعيادات وهي مناسبة أيضًا لعامة السكان.
- توفر كمامة فم-انف الغير طبية- الحماية ، ولكن درجة الحماية تعتمد على نوع الكمامة.
كمامة قماشية تستعمل اكثر من مرة- يمكن أن توفر حماية جيدة جدا. تتعلق الحماية بنوع القماش سُمك القمش وعدد الطبقات.  يجب غسلها بعد الاستخدام اليومي بدرجة حرارة تزيد عن 70 درجة لمدة 30 دقيقة أو أكثر ، وتجفيفها.