היסטוריית התרעות לפי ישוב

  • יממה אחרונה
  • שבוע אחרון
  • חודש אחרון

התרעות 32

< الرجوع

المخطط في بلدة صفراء

بلدة صفراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض متوسطا، وبالتالي يسمح بها بفعاليات مقلصة من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية-ما يصل إلى 100 شخصًا في منطقة مفتوحة وما يصل إلى 50 شخص في بناية.

تتيح خطة "الإشارة الضوئية" من إمكانية الملاءمة مع انتشار فيروس كورونا وفقًا لبيانات المرض الإقليمية، بناءً على قياسات موحدة وثابتة وشفافة.

ينتهي سريان مفعول تعليمات "الشارة الضوئية " يوم الجمعة 18.9.2020 الساعة 14:00 ونعاود العمل بموجبها يوم الأحد 11.10.2020 الساعة السادسة صباحا وبناءً على تقييم مستوى المرض.

تركز الخطة علاج روتين الحياة جنبًا إلى جنب مع الكورونا وتجمع بين الإرشادات على المستوى القطري والإرشادات على المستوى المحلي.

تحدد وسيلة الإدارة واتخاذ القرار المعروفة باسم "الإشارة الضوئية" أربعة مستويات للإصابة بالأمراض والتعامل مع فيروس الكورونا، المشار اليها بالألوان الأخضر، الأصفر، البرتقالي والأحمر. سيتم تصنيف كل سلطة محلية حسب اللون وفقًا لهذه التدرجات.


تصنيف ولون البلدة

يشير تصنيف ولون البلدة إلى مستوى الإصابة بالأمراض ويؤثر على القيود في مجال التجمهر والإشغال المسموح بها في الأماكن العامة والتجارية وكذلك الإجراءات التي يجب على الدولة، السلطة المحلية وسكان البلدة اتخاذها لتقليل مستوى الإصابة بالأمراض.


معنى اللون الأصفر على روتين الحياة في البلدة

البلدة الصفراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض متوسط، لذلك سيسمح بها بفعاليات مقلصة اكثر من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية (باستثناء عدد من المجالات غير البلدية التي تم تحديد حد قطري للتجمهر بها) ، من خلال دعم الجهود لتغيير اتجاه المرض في البلدة، على سبيل المثال: التطبيق الفعال وحماية المجموعات السكانية المعرضة للخطر والإعلام الموجه.

على إثر المرض، تم وضع حد التجمهر التالي في البلدة الصفراء:

في منطقة مفتوحة-يمكن تجمهر ما يصل 100 شخص. في منطقة مفتوحة في مكان عام أو تجاري-لا يزيد عن 60٪ من الحد الأقصى للإشغال المسموح به بموجب رخصة المصلحة، وإذا لم يكن هناك حد أقصى للإشغال-ليس أكثر من شخص واحد لكل 4 أمتار مربعة، وكل ذلك إلى ما يصل إلى 100 شخصًا على الأكثر

في بناية-تجمهر ما يصل إلى 50 شخص. في بناية عامة أو تجارية-لا يزيد عن 40٪ من الحد الأقصى للإشغال المسموح به بموجب رخصة المصلحة، وإذا لم يكن هناك حد أقصى للإشغال-ليس أكثر من شخص واحد لكل 4 أمتار مربعة، وكل ذلك إلى ما يصل إلى 50 شخصًا على الأكثر

ادخل إلى "حساب التجمهر " - املأ التفاصيل واحصل على حد التجمهر المسموح به لمكانك وموقعك.

أسئلة وأجوبة

يعبر لون البلدة عن حالة الإصابة بالمرض في البلدة، التجمهر والإشغال المتاح في الأماكن العامة والتجارية.
يتم تحديده حسب النسبة المئوية للمرضى الجدد، معدل الزيادة في معدلات الإصابة بالأمراض ونسبة المرضى الإيجابيين من إجمالي عدد الفحوصات، على التوالي، ونسبة إلى عدد السكان.
سيتم نشر حالة انتشار المرض في البلدة للجمهور مرة واحدة يوميًا، لكن سيتم تغيير تصنيف ولون البلدة مرة كل أسبوعين وفقًا لمتوسط البيانات في الأسبوع الماضي، للسماح بفترة كافية من التحسين والتغيير.